• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م
2016-12-08
خميسيات
2016-12-07
التنسك في الألوان
2016-12-06
معانٍ من السعادة بسيطة
2016-12-05
ساعات ضائعة من عمرها
2016-12-04
نوبل.. تلك النافذة الكبيرة
2016-12-03
فرح ملوّن برباعية البيرق
2016-12-02
داموا له.. ودام بهم ولهم
مقالات أخرى للكاتب

ضحكات

تاريخ النشر: الإثنين 19 يناير 2015

ضحكات الناس عجيبة: بعضها يشبه نقنقة الدجاج، هامسة تكاد لا تسمعها، بعضها له صهيل مثل قهقهات كفار قريش في مسلسلات رمضان التاريخية، بعضها الآخر يشبه ضحكة المرأة المستحية، تداريها بكفها، بعضها يشبه ضحكة الأسد الشبع، أخرى مثل مواء القطة المضروبة على رأسها، ضحكات مجلجلة، ضحكات صامتة تخبئ أسناناً ساقطة، ضحكات ليلية واعدة، ضحكات تقية، خوف أن يخالطها الشيطان، ضحكات مُرّة، ضحكات ربوية، فرحة بغمط الناس، ضحكات غير قابلة للصرف، ضحكات ناطقة بالعافية، ضحكات عطرية لشابة لم تعرف الدنس بعد، ضحكات خائفة تتبعها الخطيئة، ضحكات تشعرك أنها لحامل في أشهرها الأولى، وستعاني كثيراً في نفاسها، ضحكات بلاستيكية لأناس بلا ملامح، ضحكات «بزنيس» غير واثقة من النجاح، ضحكات مضيفات الطيران المجبرات والمدربات عليها، ضحكات العلاقات العامة في الشركات ذات الجدران الباردة، ضحكات الصغار المجانية، والطائرة مع الهواء، ضحكات متجهمة، تقول إنها باتت تتطحن رحاها على صدره، ضحكات رمادية، تشبه خلطة الأسمنت، ضحكات صينية قصيرة، وتتكسر، ضحكات من لبن وعسل سائغ شرابه، ورضابه، لامرأة يهواها القلب، وكفى، ضحكات من مال حرام، لا يتحملها الصدر، ضحكات الريبة، وما قد يفعل الأذى، ضحكات لمراجع يتمنى أن تنجز معاملته دون أن يقال له تعال بكرا، ضحكات صحفية لا تطمئن، ضحكات من نفس عَفيّة، وخاطر سخي، تقول هي الدنيا، وهي قبض سعادتها، ضحكات الجار التي غالباً ما تكون برداً وسلاماً، ضحكات المؤجر العجلى، ضحكات السمسار المنشارية، ضحكات البواب المخاتلة، ضحكات الدافع نقداً، والتي يشوبها اللوم ساعتها، ضحكات ممتعضة للقابض صكاً، ضحكات المديون المندسة، ضحكات الدائن التي تساورها الشكوك، ضحكات خائب الظن المالحة، والتي من الصعب أن تبرأ، ضحكات المنتشي المتتابعة بلا ترتيب، ضحكات رؤية الخبز الساخن، الخارج للتو، ضحكات متلهفة يأتي بها الانتظار، ضحكات دافئة لقهوة الصباح، ضحكات الكأس المغبش بالندى البارد ساعة قيلولة، ضحكات السلامة، والنزول من الطائرة، ضحكات بريئة للهدية التي تأتي هكذا، ضحكات الوليد المختلطة بالبكاء ساعة الولادة، للام ضحكات تميزها، ولا تشبه غيرها، ضحكات الفوز، ضحكات رؤية صديق قديم تخرج من الصدر ساخنة، ضحكات الوحدة الهامسة، الرامسة، ضحكات من قشعريرة بمشاهدة فيلم جميل، ضحكات امتلاك الدراجة لأول مرة، ضحكات من ذهب فاجرة، ضحكات مراهقات بأسنان مسيّجة، ضحكات من عتب، ضحكات السمين التي لا تحب أن تكبر، ضحكات خجلى لأحد قال لك: شكراً، ضحكات مرحبا، و«شغل أحسنتوا»!

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا