• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م
2016-12-04
نوبل.. تلك النافذة الكبيرة
2016-12-03
فرح ملوّن برباعية البيرق
2016-12-02
داموا له.. ودام بهم ولهم
2016-12-01
السماحة تميزهم.. ولا تغيرهم
2016-11-30
سرديَّات للوطن.. وعنه
2016-11-29
نتذكر ونقول: شكراً
2016-11-28
متفرقات
مقالات أخرى للكاتب

مقابسات رمضان

تاريخ النشر: السبت 04 يوليو 2015

قبل البدء كانت الفكرة:- هل المفروض من الإعلامي أن يجلب الخبر السيئ فقط؟ هكذا تبدو المسألة عند معظم القائمين على الإعلام بمختلف وسائله، فمثلاً برامج البث المباشر الإذاعية لا نسمع من خلالها إلا المشاكل والشكاوى والتظلمات، صحيح حل هذه الأمور يجلب السعادة للنفس، لكن الإعلام الحقيقي ليس كله شكاوى، وأخبار السوء، ثمة أمر غائب عنه هي البسمة!

خبروا الزمان فقالوا:- «نميل لتصديق من لا نعرفهم، لأنهم لم يخدعونا بعد» صموئيل جونسون

- قال: النساء هن الدواهي، والدوا هنّ لا طيب للعيش بلاهن، والبلا هنّ

- قالت: الرجال هم المرهم، والمُر هم لا طيب للعيش بلاهم، والبلا هم

- عامل الناس على مبدأ من لم تنفعه، فلا تضره، وإن لم تفرحه، فلا تغمه، وإن لم تمدحه، فلا تذمه، وإن لم تكن وفياً له، لا فلا تخنه.

أصل الأشياء:- الزكاة، وتعني النماء والريع والبركة، وتعني الطهارة، وهي من السريانية «زاكوت»، بمعني الطُهر، وهي كذلك في اليهودية والمسيحية، وهي فرض في التوراة والإنجيل، وفي الإسلام فرضت في السنة الثانية للهجرة، وتترادف الزكاة مع الصدقة التي أصلها في الآرامية «صيداقتو»، وفي العبرية «صيداقه»، وتجد في التوراة مترادفات أخرى للزكاة: بكور، وعشور، ونذور.

مقابسات لغوية:- من الخطأ كتابة المؤنث: قلتي، جئتي، والصحيح: قلتِ، جئتِ، وخطأ كتابة: منكي، عنكي، لكي، وعليكي، والصواب: منكِ، عنكِ، لكِ، عليكِ، وخطأ كتابة هديتكي، وعرسكي، والصواب: هديتكِ، عرسكِ، وخطأ كتابة قرأتي، أصبحتي، والصحيح: قرأتِ، أصبحتِ، ونكرر خطأ ما سمعنا: مُكره أخاك لا بطل، وصوابها: مكره أخوك.

محفوظات الصدور:-

لاجت فْواله ولادلّه إش السبب لي غيّر العاده

يعل ماتبدي بهم خِلّه والعرب في خير وزياده

والله لو ينشل لاشلّه صوب وين النفس قصّاده

صوب ناسٍ وصلهم فَلّه لا خلفوا سِنة ولاعاده

يعل جود السحب منهلّه في وطنهم دوم رَعّاده

***

ياليت لي في السوق دكان بين العيم وأبيع صابون

وإن كان ياني ذاك الإنسان باقول شيلوا إبما ترومون

أبجد هوز:- كلمات جاهلية نستعملها اليوم: يرضم الطابوق والحجر، يصفّه، ويبنى به، ومرضام الخبز صف الخبر فوق بعضه، والورطة، المشكلة، ينتش الشيء، يستخرجه، خَبَطه، ضربه، وصَقَعه، ضربه على رأسه، ونِتّفه، قليل، دعث، وطحطح الأرض، ساواها بالقدم، ومنها دعثور، من الحاضر، والوالم، من الجاهز، لز، قصد، وزاحم، وتعنفص، تكبر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا