• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م
2016-12-09
تذكرة.. وحقيبة سفر
2016-12-08
خميسيات
2016-12-07
التنسك في الألوان
2016-12-06
معانٍ من السعادة بسيطة
2016-12-05
ساعات ضائعة من عمرها
2016-12-04
نوبل.. تلك النافذة الكبيرة
2016-12-03
فرح ملوّن برباعية البيرق
مقالات أخرى للكاتب

مقابسات رمضان

تاريخ النشر: الجمعة 03 يوليو 2015

قبل البدء كانت الفكرة:- خلال إسبوعنا، ظفرنا بلقاءين مهمين مع صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد، ولا أقول غير أن مثل هذه اللقاءات، تلهمنا الكثير، وتمدنا بطاقة إيجابية، وترسخ قيم الولاء، والانتماء، وتشرفنا بكثير من المسؤولية، أعزهم الله، ولا قطعها من عادة.

خبروا الزمان فقالوا:

- «المؤمن سعيد، والمتشكك حكيم». مثل هنغاري

- «مهما كنت تمشي مستقيماً، فلا بد أن تجد من ينتقد ظلك المائل».

- «لن أموت أبداً دفاعاً عن قناعاتي، فقد أكون مخطئاً» برتراند راسل

أصل الأشياء:- التيمم بالصعيد والتراب، مباح عند اليهود إذا تعذر الماء للتطهر، والمسيحيون كانوا يعمدون أولادهم بصعيد الأرض إن انقطع الماء، وعند المجوس أوجبوا غسل الوجه واليدين والرجلين ثلاث مرات عند الاستيقاظ ، بعدها تدهن بمادة مقدسة «كهور»، وإن تعذر الماء وجب عليهم التيمم، والتيمم سُنّ للمسلمين بعد الهجرة بخمس وقيل ست سنوات، وقد عرف عرب الجاهلية الاستجمار بالحجر، والاستنجاء بالماء، وكان لا يطوف بالبيت نجس أو على جنابة، فالاعتقاد عندهم، وفي الديانات القديمة أن الطهارة تطرد الأرواح الشريرة، وكانوا يعدون الموت، والحيض، والجماع من الجنابة، وتوجب الغسل.

مقابسات لغوية:- نخطئ بقولنا: الفَرار من المعركة، وصحيحها الفِرار، لأن الفَرار تعني الكشف عن أسنان الدابة لمعرفة عمرها، ونقول: تسلم الشيء، قبضه، وليس استلم، لأن استلم، قَبّل ولثم، استلم الحجر الأسود، ونقول: تعرفت على فلان، والصواب تعرفت إلى فلان أو به.

محفوظات الصدور:-

آه يا ويلي من تصاويبك  في عيوني بانت اسبابك  لي سهيت أتم اهاذيبك  و لا غفت عيني تسادابك 

لي سمعت الناس تهذيبك احيت عروقي من اطيابك 

في نظر عيني اداريبك  فوق نجم سهيل مسحابك

***

قصر ما به فضيله حامت عليه نسور

طير البوم يعني له من عقب قر صقور

حرم على وكيله قوت بداه السور

صلى فرض ونفيله بلا وضوء وطهور

ما قد خبرنا النيله تكتب سطر لحبور

أبجد هوز:- نقول: الدنيا بغايا وشفوف، بمعنى يتنقى ويختار، أو أحد من بد أحد، وفي المثل: اللي تباله عيده يظهر حظه قوي» أو «أيي خشره عدل»، ونقول: فلان راعي سرا ودوب، والدوب المهل، ونقول: على دوبك، على مهلك، وفلان راعي طويلة، طويل البال، وفلان وين ما هبّت له ذرت، ما يخالف عليه.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا