• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م
2016-12-04
نوبل.. تلك النافذة الكبيرة
2016-12-03
فرح ملوّن برباعية البيرق
2016-12-02
داموا له.. ودام بهم ولهم
2016-12-01
السماحة تميزهم.. ولا تغيرهم
2016-11-30
سرديَّات للوطن.. وعنه
2016-11-29
نتذكر ونقول: شكراً
2016-11-28
متفرقات
مقالات أخرى للكاتب

مقابسات رمضان

تاريخ النشر: الأربعاء 01 يوليو 2015

قبل البدء كانت الفكرة:- ما أعرف شو قصة «رامز» الذي يشرك نفسه في كل شيء؟ مرة «سمك القرش، ومرة واكل الجو»، تبدو أن شهيته عظيمة في التمثيل بالناس، وعلى الناس، وأكل عقول المشاهدين، غير مدرك كم هو ساذج، وثقيل، وماكل هواء، ومقلب في حاله!

خبروا الزمان فقالوا:- نجاح الإنسان في الرابعة: عدم التبول في ملابسه، والسادسة: إيجاد طريقه للبيت من المدرسة، والثانية عشرة: أن يكون لديه أصدقاء، والثامنة عشرة: الحصول على رخصة قيادة، والعشرين: الحصول على المال، والثلاثين الحصول على المال أيضاً، والأربعين والخمسين: الحصول على المال كذلك، وفي الستين: أن يبقى لائقاً لقيادة السيارة، والسبعين: أن يظل لديه أصدقاء، والثمانين غاية النجاح: معرفة طريقه من أي مكان للبيت، وما بعد الثمانين يبقى النجاح فقط: عدم التبول في ملابسه!

أصل الأشياء:- الصلاة معناها الدعاء، وهي آرامية «صلا»، وتعني ركع وانحنى، ويسميها اليهود «صلوته»، وصلوات اليهود كنسهم: «لهدمت صوامع وبيع وصلوات ومساجد»، وصلاة العرب قبل الإسلام، كانت مُكاء وتصدية، أي صفيراً وتصفيقاً: «وما كان صلاتهم عند البيت إلا مُكاء وتصدية»، وعرفوا صلاة الجنازة، وفي المجوسية خمس صلوات على البالغ يومياً، صباحاً وعصراً ومساء، وصلاة الفراش عند النوم، والاستيقاظ، ومثلها عند اليهود، وأكثر، كالسبت والأعياد، والجنائز، وقد فرضت الصلاة والوضوء قبل الهجرة بسنة، وفي الجاهلية كانوا يعرفون النجاسة، ويلتزمون الطهارة، والمضمضة، والاستنشاق، والاستنثار.

مقابسات لغوية:- نقول، مسألة هامة، والصحيح مهمة، لأن الهامة تعني الحزينة، وخطأ قول ممنون «التركية» بمعنى مشكور، لأنها تعني المقطوع، «لهم أجر غير ممنون»، وخطأ قول ممنوع التدخين، والصواب التدخين ممنوع، لأنه لا يجوز البدء بنكرة، ولا يجوز قولنا: الغير صحيح، والغير سَويّ، والصواب، غير الصحيح، وغير السَويّ.

محفوظات الصدور:-

يا أم الروح وشو ياج جودي أبوصلج ريحته فيج

ولي من وصلتيّ جنه أوياج ممنون ببشارة وبعطيج

***

لو شِفْته مْرَقَّعْ حصيره ولْد العَرَبْ حِشْمه وْمّدَراه

يسير وِيْداري مسيره وِيْعَرْف نَيم سْهَيْل مِن اليَاهْ

***

موزٍ على العامِدْ عروقه زاخِرْ ولا ياه السَهَامِ

في شَفّه النَّفْس مْعَتوقه يلين يِرْجَعْ بالسلامِ

أبجد هوز:- نقول: الشيمه، للرجاء، والسموحه، للسماح، ورفجه، ومرفوق، قسم ملزم، دخيلكم، وفي رجواكم، وزبين، طلب للحماية، جميحه، خسارة، وزكاة الطايفة، تعني الخسارة، وتقابلها كلمة: فدوى، ونقول: الزين والشين، وتعني الجميع، والمثل: «زينه مغطيّ شينه».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا