• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م
2016-12-03
فرح ملوّن برباعية البيرق
2016-12-02
داموا له.. ودام بهم ولهم
2016-12-01
السماحة تميزهم.. ولا تغيرهم
2016-11-30
سرديَّات للوطن.. وعنه
2016-11-29
نتذكر ونقول: شكراً
2016-11-28
متفرقات
2016-11-27
دعوة للتأمل والشكر
مقالات أخرى للكاتب

مقابسات رمضان

تاريخ النشر: الجمعة 26 يونيو 2015

قبل البدء كانت الفكرة:- بصراحة في نسوان «ثري إن ون»، تلقى كل الشغل عليها، والأمور مكوّدة فوق رأسها، وخاصة ضجيج الأولاد، ودراستهم، والاهتمام بهم، أقول هذا بمناسبة انتهاء العام الدراسي، وشيء من الراحة لأولئك النساء اللائي قدّن من حب وتعب، وبالمقابل تلقى نسوان تستيقظ لكي تزين شعرها، وتنام لكي تزيل مكياجها، صدق المثل «فيهن من تساوي ثمانين بكره، وفيهن غالية بقيد قعود، وفيهن لا كبّر الله بختها بين الميالس تنود»!

خبروا الزمان فقالوا:- انتوني دي سينت اكزوبري: ليس الحب أن نحدق في بعضنا بعضا، بل الحب هو التحديق معاً، وفي الاتجاه نفسه.

رالف والدو اميرسون: لا تمش مع ما يوصلك إليه الطريق.، اذهب في مكان ليس فيه طريق، واترك بعض الخطوات.

ويليم أوسلر: الطبيب الجيد هو من يعالج المرض، والطبيب العظيم هو من يعالج المريض الذي أصابه المرض.

أصل الأشياء:- المذاهب السنية عشرة، لم يبق منها إلا أربعة، والسبب تولي القضاء في الأمصار، ووجود تلاميذ نشروا كتب وفتاوى المذهب، أما المذاهب الأخرى فبعضها أقدم منها، وبعضها استمر سبعة قرون، كالمذهب الظاهري الذي انتقل إلى الأندلس، والمذهب الليثي والمذهب الأوزاعي، ومذهب سفيان الثوري، ومذهب الحسن البصري، والمذهب الشعبي.

مقابسات لغوية:- من الخطأ قول أحنى رأسه خجلاً، والصواب حنى، لأن أحنى تأتي بمعنى أشفق، وغمر بالعطف، وحنت المرأة على أولادها حنواً، لم تتزوج بعد وفاة أبيهم، ومن الخطأ قول نسائم الصباح، والصحيح نسمات، وتحرى عن الأمر، والصواب تحرى الأمر، وتصنت، استرق السمع، وصوابها تنصت، «وإذا قرئ القرآن فاستمعوا له وأنصتوا لعلكم ترحمون».

محفوظات الصدور:-

للناس أخلاق حلوه أومرّه والمر لو يمزج مع الشهد ما فاد

والشهد وحده منه ذوق أو مسره والي خبير يميز نوع لشهاد

***

والمريله فيها أمور أصعيبه ما هوب كل رادها يرهيها

ينالها شهيم ظفر بعزومه والا جليل العزم ما يجنيها

أبجد هوز:- الحيل، القوة، ونقول: ما فيّ أو مابيّ حيل ولا قوة، وأصلها من الحول، وفي الحديث «اللهم يا ذا الحيل الشديد»، الحيسة، ما يجول بين الأضلاع في البطن من ريح ووجع، وأصلها الحوصة أو الحيصة، الخرّط والخرّاط، الكذب والكذاب، وأصلها انخرط فلان، اندرأ بالقول السيئ أو من خرط الدلو في البئر، والشخص يلقي بالكذبة ويرسلها كما يلقى الدلو.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا