• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م
2016-12-04
نوبل.. تلك النافذة الكبيرة
2016-12-03
فرح ملوّن برباعية البيرق
2016-12-02
داموا له.. ودام بهم ولهم
2016-12-01
السماحة تميزهم.. ولا تغيرهم
2016-11-30
سرديَّات للوطن.. وعنه
2016-11-29
نتذكر ونقول: شكراً
2016-11-28
متفرقات
مقالات أخرى للكاتب

مقابسات رمضان

تاريخ النشر: السبت 20 يونيو 2015

قبل البدء كانت الفكرة:- تساءل البعض عن معنى المقابسات: هي المشاركة في محاورة علمية بين أكثر من شخص، فيأخذون العلم عن بعضهم بعضاً، ويتشاركون في منفعته، وقبس العلم، واقتبسه، استفاده، وأقبسه، أعلمه، ومنها إقباس واقتباس بمعنى إفادة العلم واستفادته، وأبو حيان التوحيدي المولود ببغداد في القرن الرابع الهجري، هو صاحب كتاب»المقابسات» و»الإمتاع والمؤانسة» و»البصائر والذخائر».

خبروا الزمان فقالوا:- «الذهب معدن ثمين، يصيب الضمائر بالصدأ» مثل إيطالي.

-«من يصرخ عند الولادة، يفهم السبب عند الموت» مثل بلغاري.

-«ما يفعله الأحمق في النهاية، يفعله الحكيم في البداية» مثل إسباني.

أصل الأشياء:- اسم محمد يعني، كثير الخصال المحمودة، وهو من يحمده الناس على أفعاله، وأحمد لا أحد يحمد الله مثله، وفي حديثٍ رواه البخاري ومسلم، يقول الرسول الكريم: «أنا محمّد، وأنا أحمد، وأنا الماحي، وأنا الحاشر، وأنا العاقب»، وتسمى به قبله سبعة: محمد بن مجاشع التميمي، محمد بن بر الليثي، محمد بن عقبة الأوسي، محمد بن مسلمة الأنصاري، محمد بن علقمة، محمد بن مالك التميمي، محمد بن حمران الجعفي، وقيل ستة عشر، قال الشاعر:

إن الذين سُمُوا باسم محمدٍ مِن قبلِ خير الخلقِ ضِعف ثمان

ابن البراء مجاشع بن ربيعة ثم ابن مسلم يحمدي حرماني

ليثي السليمي وابن أسامة سعدي وابن سواءة همداني

وابن الجلاح مع الأسيدي يا فتى ثم الفقيمي هكذا الحمراني

مقابسات لغوية:- من الأخطاء الشائعة قول «حَلبَة السباق» للدلالة على مكان سباق الخيل، والصحيح هو «ميدان سباق الخيل» لأن الحلبة تعني مجموعة الخيل التي تشترك في السباق، ويقال للخيل التي تأتي من كل أوب، وحدب، وصوب، حَلبَة.

محفوظات الصدور:-

يوم يشرب ماي من الكاسي من ترفة ينبه اتشوفه

شمس وانجومه الجلاسي لو زهن بالحسن ووصوفه

سنقباسي ناشل الراسي والهوى يلوي على زلوفه

خَوّروا له ثوب مِدّراسي واستحي الخَوّار من يوفه

أبجد هوز:- القشار، والقش تعني الأغراض وحاجيات الإنسان، وهي فصيحة، إما من قش الشيء جمعه ولمّه، وإما من قشر، وتعني الثياب، يضّة، الضجيج والجلبة، وهي فصيحة من جضّ، إذا مشى متبختراً محدثاً صوتاً، حوي، ساحة البيت الذي يحوي غرفه، وأصلها من حوى الشيء جمعه، والحواء مكان يضم الممتلكات من المنازل، وهو الحوض الصغير يعمل للإبل لتشرب منه.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا