• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
2016-12-05
ساعات ضائعة من عمرها
2016-12-04
نوبل.. تلك النافذة الكبيرة
2016-12-03
فرح ملوّن برباعية البيرق
2016-12-02
داموا له.. ودام بهم ولهم
2016-12-01
السماحة تميزهم.. ولا تغيرهم
2016-11-30
سرديَّات للوطن.. وعنه
2016-11-29
نتذكر ونقول: شكراً
مقالات أخرى للكاتب

مقابسات رمضان

تاريخ النشر: الخميس 18 يونيو 2015

* قبل البدء كانت الفكرة: - رمضان يطهرّ النفوس، ويجعل منها أداة لفعل الخير والإحسان والمعروف، يأتي بجوده، وطيب ريحه، كسحابة من غيث ومطر، وحين يغادرنا كضيف ما مكث إلا قليلاً، تعود بعض النفوس لشيطانها الأول، عافّة عن الخير، مبتغية الشر!

* من أقوال الشعوب:- «الذي يشتري ما ليس بحاجة إليه، يسرق نفسه»، مثل سويدي.

* «يتألم المسمار، بقدر ما يتألم الخشب»، مثل إيسلندي.

* «من لديه جار طيب، يباع بيته بثمن أغلى»، مثل يوغوسلافي.

* أصل الأشياء:- أصل اسم مريم، عبري، ولم تكن أول من تسمت به، هي مريم بنت عمران، أم المسيح عليه السلام، فجدتها مريم، وخالتها مريم، ويعني خادمة الرب، أو العابدة الساجدة، وقد نذرتها أمها «حنّة» حين حملها أن تجعلها خادمة لبيت المقدس» إِذْ قَالَتِ امْرَأَة عِمْرَانَ رَبِّ إِنِّي نَذَرْتُ لَكَ مَا فِي بَطْنِي مُحَرَّرًا فَتَقَبَّلْ مِنِّي إِنَّكَ أَنْتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ «، وتسمى مريم في اليونانية، واللاتينية «ماريا» وفي بعض اللغات الأخرى «ماريان»، وقد ورد اسمها في القرآن 34 مرة.

* خبروا الزمان فقالوا:- «هُرِيقَ صَبُوحُهم على غَبُوقِهم» وهو مثل يضرب لناس ندموا على ما بدا منهم، والصَبوح حلبة الصبح، والغَبوق حلبة المساء.»

* «هذا أوان الشَدّ، فاشتدّي زيَمّ» وزيَم هي فرس أصيلة، ويضرب المثل للرجل يؤمر بالجد في أمره، وخاصة حين الشدائد». هَلُمّ جَرّا..» وأصلها الإبل والغنم، تجرّ في السوق، وتترك ترعى وترغي في سيرها.

* محفوظات الصدور:-

عابر سبيل ورايح وتعرّض له بلاه

شلّه صريخ وصايح وآزم يركض وراه

***

يا عود يعلك زايل يازم محلّك ليس

يجيك سيل سايل ويحيس عرقك حيس

ويحطبونك حمايل في الصيف هل الخريس

***

ناسٍ سرت تبغي التراويح وأنا سريت آنادم الخلّ

ناسٍ تسبّح بالمسابيح وأنا اسبّح بالميدلّ

* أبجد هوز:- من أسماء ما ترتديه النساء قديماً للستر، وفوق الرأس: سويعيه، عبايه، دفّه، درسعيه، شيله، والشيله وَسّمه، ونقده، وهناك الوقايه، والملفع، والثوب، وهو أنواع، السلطاني، والميزع، وأبو ذايل، وغيره.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا