• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م
2016-12-09
تذكرة.. وحقيبة سفر
2016-12-08
خميسيات
2016-12-07
التنسك في الألوان
2016-12-06
معانٍ من السعادة بسيطة
2016-12-05
ساعات ضائعة من عمرها
2016-12-04
نوبل.. تلك النافذة الكبيرة
2016-12-03
فرح ملوّن برباعية البيرق
مقالات أخرى للكاتب

خيمة رمضان

تاريخ النشر: الخميس 03 يوليو 2014

قبل البدء كانت الفكرة: «رامز سمك القرش» من أسخف البرامج الترفيهية التي تبث في رمضان، فسماكة الملل والاستهبال، والسذاجة الصبيانية فيه لا يمكن وصفها، وهو برنامج يقوم على أمرين: إما أنه يستخف بضيوفه، ويخدعهم حتى يمكن أن تتوقف قلوبهم، أو يصيبهم انهيار عصبي، وأمور لا تحمد عواقبها، وهذا في نظري مستبعد، وإما أن يكون متفقاً على المواقف والمقالب مسبقاً، ويقوم الضيوف بالتمثيل على الجمهور، والضحك عليهم، وابتزاز عواطفهم، وفي الحالتين لا يمكن أن نوصفه إلا بالتفاهة المملة!

خبروا الزمن فقالوا:«استغنِ عمن شئت، تكن نظيره، وسَلْ من شئت، تكن أسيره، وأعطِ من شئت، تكن أميره». علي بن أبي طالب

«كلما تقدمت بنا السنون، نجدنا فقدنا كثيراً من عيوبنا، إذ لم نعد بحاجة إليها الآن». بول كلوديل

نعرفها فنجهل قائلها: «من شابه أباه فما ظلم» قالها رؤية بن العجّاج في عدي بن حاتم الطائي، بأبِه اقتدى عديّ بالكرم ومن يشابه أبَهُ فما ظلم وكان حاتم قد تزوّج النَّوار، وكانت تلومه على كرمه، فتزوّج عليها ماويّة بنت عفزر من بنات ملوك اليمن، وكانت تحبّ الجود، فأنجبت له عَدِيّاً، فورث خصال أبيه من جود وشجاعة وكرم، تولى زعامة قبيلته التي كانت تدين بالمسيحية، أسلم عدي على يد الرسول الكريم، وكان رجلاً جسيماً، أصيبت عينه بالعور، حينما حارب في صف علي بن أبي طالب في الجمل، وحارب معه في صفين والنهروان.

أصل الأشياء: تومان عملة إيران، ويتكون من عشرة آلاف دينار، أصلها من الكلمة التركية «تومين» وتعني عشرة آلاف، وبعد عام 1932 غيروا قيمته إلى 10 ريالات، لكنه ظل اسمه تومان، أما أصل كلمة إيران فهي «آريون» وتعني «بلاد الآريين» وعرفت بها قديماً منذ الساسانيين، ثم عرفت ببلاد فارس حتى عام 1935، ليعود أسم إيران الذي يتخذ «سياسياً» وفارس «حضارياً».

محفوظات الصدور: من قصيدة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم

خَذْ من المها الحايب ومن الوحوش العين

عين الجريس الذايب وهدايبها زفين

ومفرغ من الذوايب ضافي على المتنين

عوده لدن الرطايب كالخيزان اللين

معزول ردف وحايب ومضمره فترين

كل شي له سبايب والناس المغرضين

مداراتي للقرايب مداراة خشم وعين

يا بوخليفة ثايب خصّيتك يالفطين

ان خذتنا نوايب انت الرسغ المكين

مفرداتنا الجميلة: نقول قزرت عندهم مدة، مضيت، والعوق السلاّل، المرض الذي يرعى الجسم، والله بيحافيك، بيعاقبك، والحيرة، حجز بنت العم أو بنت الخال لقريبها، وحيّر المطوع بول السارق، حتى يرجع سرقته، ومن أمثالنا: «الشيفه شيفة لبن، والطعم صلاّله»، والصلاّلة فصيحة من الصلول أو الصل، تغير الطعم والفساد، ونقول: «صنقله في ريله، والله دليله» الصنقل، سلسلة الحديد، وهي فرنسية الأصل «Sangle».

amood8@yahoo.com

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا