• الثلاثاء 05 شوال 1439هـ - 19 يونيو 2018م
2018-06-19
عجلة التاريخ وعجينه
2018-06-18
العيد.. فرح لا ينتهي - 2 -
2018-06-17
كان العيد فرحاً لا ينتهي «1»
2018-06-16
عادكم الله على عيدكم
2018-06-15
آخر مقابسات رمضان
2018-06-14
مقابسات رمضان
2018-06-13
مقابسات رمضان
مقالات أخرى للكاتب

مقابسات رمضان

تاريخ النشر: الإثنين 04 يونيو 2018

قبل البدء كانت الفكرة: - لأن مسلسل «الماجدي بن ظاهر» يهمنا، ولأنها شخصية تاريخية تستحق، فلا بد أن نقف عند ثلاث مسائل، أراها مهمة: المسألة الأولى أن الواقعية بحدها الأدنى مطلوبة في أي عمل فني، ومقياس لنجاحه ورقي تقديمه، ومسلسل الماجدي لا يعقل أن الجميع يتحدث بلهجة واحدة، ولكْنة موحدة، فالقادم من العين يتحدث لهجة ابن ظاهر، والقادم من الشمال، يجاريه في اللكْنة، وحتى لهجة ابن ظاهر نفسها، هي أقرب لشعره العالي الفصيح، أما المسألة الثانية فهي الملابس، وكان يمكن أن يقيسوا على «الكندورة» العربية التي لم يطرأ عليها كثير من التغيير، وكان يمكن أن يقاربوا بينها، مثلما قاربوا العمامة والخزام، وكذلك الخناجر، والمسألة الثالثة قصة المرأة التي ألهمته الشعر، وهي أساسية في البناء الدرامي، سواء أكانت من الأنس أم الجن، فقد اكتفوا بعرض امرأة بائسة ترضع طفلاً أشبه بلاجئة في مخيم، وانتهى الأمر!

خبروا الزمان فقالوا: - «إذا لم تقف لشيء، ستقع لأي شيء». مالكوم اكس

- «نحن مجانين إذا لم نستطع أن نفكر، ومتعصبون إذا لم نرد أن نفكر، وعبيد إذا لم نجرؤ أن نفكر». أفلاطون

- «الثوار يملؤون العالم ضجيجاً، لكي لا ينام العالم بثقله على أجساد الفقراء». تشي غيفارا

تبصرة لأولي الألباب: - ينحدر الإثيوبيون من ثلاثة أعراق حسب لون البشرة: بشرة بنية ويشبهون الأوروبيين، وبشرة سوداء داكنة يشبهون الأفريقيين، وبشرة سمراء يشبهون العرب سكان الجزيرة العربية، وينقسمون لفئتين من حيث اللغة، فئة الناطقين باللغات السامية، ويعيشون في شمال ووسط البلاد، ويتحدثون الأمهرية والتيجرية والغوارجية، وفئة الناطقين باللغات الكوشية، ويسكنون المنطقة الجنوبية والشرقية من إثيوبيا التي فيها سبعين لغة، ومائتي لهجة، وتعد الأمهرية اللغة الرسمية يتحدثها نصف السكان، أما اللغة الجعزية، فهي من لغات إثيوبيا القديمة، وبها كتب الإنجيل، وما زالت مستعملة في طقوس الكنيسة الأرثوذكسية الإثيوبية.

تقاسيم بالفصحى والعامية: - مطلاع، مكان الطلوع من الند وكثيب الرمل، محدار، مكان النزول منه، مهواة، المنحدر الشديد، مقلاع، عصا غليظة أو آلة حفر، قطعة قماش أو جلد ترمى به الحجارة، معجال، كومة قطن مجدولة أو صوف مبرومة، ومن الألعاب الشعبية «معجال اليرباء»، مسطاح، مكان تجفيف وتنضيد التمر، مرقاع، مكان تجفيف السمك، مرفاع، كرسي المصحف، مهيال، ما يهال به التراب أو العيش أو الطحين، منقاش، ما تقلب به القهوة، مهباش، ما تقلب به النار، محواث، ما يحاث به الجمر، مفزاع، حزة الفزع والغوث.

من محفوظات الصدور: -

لو ما آحاتي اللوايم وآداري من الضياع

لأخليهن قسايم هجني على المفزاع

لين تبين العلايم ويقابلني الرفاع

وأنصى ناس حشايم ما خرّبوا الأسناع

****

دون غناظة محالي نِرْيَع يا بن صقر

في سلجاتٍ عوالي نخطف ومرّة نِيرّ

****

أبغيك يا نفسي تيوزين

عن تبع لي لك صار عيّاف

صبري عنه لو ما تواحين

وتوزمي من هَيّره أكلاف

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا