• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م
2016-12-09
تذكرة.. وحقيبة سفر
2016-12-08
خميسيات
2016-12-07
التنسك في الألوان
2016-12-06
معانٍ من السعادة بسيطة
2016-12-05
ساعات ضائعة من عمرها
2016-12-04
نوبل.. تلك النافذة الكبيرة
2016-12-03
فرح ملوّن برباعية البيرق
مقالات أخرى للكاتب

الجوكي.. عدوته الأرقام!

تاريخ النشر: الإثنين 31 مارس 2014

بصراحة.. دبي، دنيا، دنيا، ويكفي هذا فقط!

لعل من الشخصيات التي لم ينصفها الأدب، ولا الأعمال السينمائية، الجوكي، وعوالمه الغامضة، فبالكاد هناك عمل أو عملان سينمائيان، حاولا الاقتراب من شخصية الجوكي، ولكنهما ليس بذلك العمق، بينما خلّدها الرسامون، مثل «لوتريك تولوز» عام 1899، الجوكي تلك الشخصية التي ليست بالفارس، ولا بالخيّال، أصلها إنجليزي، من تسميات الولد، وتعني الذي يقاوم من أجل الفوز، وأول ما ظهر كتسمية، كان في مسرحية شكسبير «ريتشارد الثالث» باسم «جوكي أوف نورفولك»، وفي القرن السادس عشر والسابع عشر، أصبحت مهنة ضمن سباق الخيل، وفي عام 1670 ظهر أول متسابق يطلق عليه جوكي، للفوز بسبق الخيل.

حياة الجوكي تبدأ بالشروط، وتنتهي بالشروط، عدوته الأرقام، فهو طوال حياته يتعامل مع رقم وزنه، بحيث يظل محافظاً عليه، بأية وسيلة، فقوانين السباقات، خاصة القانون الإنجليزي، لا تسمح بزيادة عن الوزن المطلوب إلا كيلو جرامين، حينما يراعى سن الجوكي، والزيادة الطبيعية في الوزن بتقدم العمر، ويبقى يصارع أرقام التفوق في سباقات يمكن أن تعطيه أرقاماً عالية أو تخفض من حصته، تبدأ حياته الحقيقية عند سن السادسة عشرة من عمره، ويكون مسؤولاً عنه والده أو ولي أمره، حيث يسلم إلى مربّي الخيل، ومدربيها، والذين يختارونه بعد الفحوصات، ومراقبة الطول والوزن، ويخضع لتدريبات قاسية، ويتعلم موالفة الخيل، ومعرفة دقائق أمورها، ثم يشركونه في سباقات تأهيلية، وليست نهائية، حتى يحظى بالرضا من قبل مدربه، وينال شهادة التفوق، وممارسة مهنة الجوكي التي لها نقابتها، ونواديها، ويمكنه أن يعمل ضمن فريق لأسطبلات الخيول أو منفرداً، حراً، وتسير حياته العملية من مبتدئ إلى ممارس إلى محترف، وهي فترة تمتد إلى أربع سنوات من التدريب القاسي، واتباع حمية غذائية معينة، ومراقبة السلوك والتصرفات، وفق ما تتطلب حياة المحترفين من شروط قاسية، ولكي يبقى في سوق العمل، ومطلوب من أكثر من جهة، ومن ضمن الأرقام التي هي عدوة الجوكي، أرقام التأمين التي في ازدياد، خاصة مع تقدم العمر، حيث تشترط شركات التأمين الفحوصات الكاملة مع خطابات ضمان وعدم موافقة من قبل مدربه أو مالك الخيل، عمر الجوكي تقريباً مثل عمر لاعب كرة القدم، أو مثل عارضة الأزياء، ينتهي في الثلاثينيات، حسب قدرته على المحافظة على ذلك الوزن المثالي، وهو أقل من 50 كلجم، وأقل من 52 كلجم للمحترفين، وطوله من 150 سم إلى 166 سم، أما آخر هذه الأرقام التي يودها الجوكي، لكنه محرمة عليه، وهي الدخول في المراهنات، لأن عقابها حرمان، وطرد لمدة أربع سنوات، وهي طويلة قياساً بعمر الجوكي القصير، لا شك أن حياة الجوكي مثيرة للاهتمام، لكنها ظلت بعيدة عن التناول الأدبي والفني والثقافي!

ناصر الظاهري | amood8@yahoo.com

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا