• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  12:01     مصادر أمنية: مسلحون يقتلون جنديين شمال لبنان     
2016-12-05
ساعات ضائعة من عمرها
2016-12-04
نوبل.. تلك النافذة الكبيرة
2016-12-03
فرح ملوّن برباعية البيرق
2016-12-02
داموا له.. ودام بهم ولهم
2016-12-01
السماحة تميزهم.. ولا تغيرهم
2016-11-30
سرديَّات للوطن.. وعنه
2016-11-29
نتذكر ونقول: شكراً
مقالات أخرى للكاتب

مقابسات رمضان

تاريخ النشر: الخميس 23 يونيو 2016

قبل البدء كانت الفكرة: ليس هناك شيء في الحياة، له طعم السعادة والمتعة والنشوة والفخر معاً، مثلما هو النجاح، لا شيء يعادل تلك الفرحة، تحية لأولئك الطلبة الذين فرحوا، وفرّحوا أهلهم وذويهم بالبشارة، لا شك أنهم منذورون للوطن.. ولخدمة أهلهم وناسهم ومستقبلهم، ألف مبروك!

خبروا الزمان فقالوا: «لا تقرب النميمة مودة إلا أفسدتها، ولا عداوة إلا جددتها، ولا جماعة إلا بددتها».

- «أرجو أن أتمتع دائماً بالعزم والفضيلة الكافيين، لكي أحافظ على أكثر الألقاب التي يحسد المرء عليها، وهو لقب إنسان شريف». جورج واشنطن

- «خدمتك للآخرين، هو الإيجار الذي تدفعه مقابل استضافتك في الأرض». كلاي

أصل الأشياء: شهر العسل، أصله من الدول الإسكندنافية، ويطلق عليه «هونوتسمناذر» وظهر مع بدايات انتشار الديانة المسيحية، ونشأ حين كان يخطف الرجل امرأة من قرية بعيدة كزوجة، فيضطر لإخفائها فترة طويلة عن الأنظار، لا يعلم بمكانهما إلا صديق وفي، ويظلان مدة حتى تنسى القرية هروب تلك المرأة، فتعود مع زوجها بعد انقضاء فترة الاختباء إلى قريته.

«الكيباه» وجمعها «كيبوت»، وتسمى أيضاً «يرملك»، وهي قبعة صغيرة تغطي قمة رأس اليهودي، والسبب في ارتدائها هو: «إدراك أن الله فوق البشرية، وقبول وصايا التوراة البالغ عددها 613 وصية، والتعارف بين اليهود»، والعادة أن تلبس الكيباه حين الصلاة أو الدخول إلى الكنيس أو الأكل أو تلاوة البركة أو قراءة التوراة.

عامية فصيحة.. عامية دخيلة: دب الزمن، على طول الوقت، دعثور، كثيب رمل، دعنة، أرض، دراز، فلفل، دان دان، سيارة جيب، دفتر الرادّي، دفتر تسجل فيه الديون والأمانات وقت الغوص، الذواري، الريح، ذاري، ما يتكوم من الرمل حول الشجر، والذرا، الظل، والمكان الساتر، الذرّة، النمل، ذعذاع وذنان، النسيم، الضيخ، الجسيم، نقول: ضيخ هذا سيره، وأصلها فصيح ذيخ، وهو ذكر الضباع الضخم المشعر.

أمثالنا.. أفعالنا: - «يدخّل عَصّه في شيء ما يخصّه».

- «يدوّر على الحُوّة، وعروقها».

- «اللي ما ييبه مرضعه، سَوّق العصا ما ينفعه».

محفوظات الصدور: لو خير في المسلي ما حط في الأطراف بونه خسيس الظلي تلقى سعفه وقاف

***

يا عقيـــــــــــد الهجــــــــن وطروشــــــــــه لي نِشـــــــــدّك الزيــــــــن عـــــن حالــي

قل لــه الشـــــــــــاعر ركــــــب بوشـــــــــــه ويحـــــــــــــــــدي بالركــــــــــب جمــالـــــــي

صاح طيــر عمــــان فـي عشوشـــــه راعبـــــــــــــــي العيـــــــــــن غنـــــــــــــى لــــــــي

بين فـــــــرض وغرســـــة جشوشـــــــه بالزبــــــــد يبـــــــــــري مــــــع هـــــلالـــــي

***

ســـــــــــــــــــــــــــاير أدوّر رابـــــــــــــــــــــه وريــــــت الأراضــــــــــي عــــدام

بيدي فســــــــلت خصابــــــــــه وغلّـــــــــــــت علــــــيّ شــــــــــــــــحام

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا