• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م
2016-12-10
يشبهون أبوابهم.. وتشبههم
2016-12-09
تذكرة.. وحقيبة سفر
2016-12-08
خميسيات
2016-12-07
التنسك في الألوان
2016-12-06
معانٍ من السعادة بسيطة
2016-12-05
ساعات ضائعة من عمرها
2016-12-04
نوبل.. تلك النافذة الكبيرة
مقالات أخرى للكاتب

صباح من ورد أكثر..

تاريخ النشر: الأربعاء 01 يناير 2014

صباح من ورد وعطر وحناء وبارد الرياحين لكل الذين تحمّلوا مشقة القراءة اليومية لهذا الذي على شفا جرف الصفحة الأخيرة، الساكن الركن القصي من الصفحة الثابتة والمتحولة، مرة كان يأتيكم ملوناً، يخط اللون البنفسجي المقصب بخط يد الصكار مفرق رأسه، ومرة كان يأتيكم أزرق فيه رجس وطُهر الماء، ومرة كان يأتيكم بالأبيض والأسود حين يشيّعونه على الصفحة قبل الأخيرة!

- صباح من قهوة حلوة ومرّة، لكل الذين تعوّدوا على فنجان العمود الثامن، صباح الجميع الذين كانوا غاية العمود، وهدف صاحبه، ومُهر رسالته!

- صباح الأوطان حين تزهو بأبنائها، وحين تكون تاجاً دائماً على الرؤوس! صباحكم أنتم مرهَقو القلب والعقل، صباح اللذة والسعادة التي تخلقونهما بأشيائكم الجميلة حين ترف العين بالفرح، وبأشيائكم الحزينة حين تذرف العين من دمع القلب! صباحكم جميل رغم دائم تعبكم.. ورغم دائم طلبكم، تنشدون المختلف والمؤتلف!

- صباح من كان قلبه ضيقاً ثم اتّسع، صباح من ضاقت به الفكرة وضيّقته حد الوجع، صباح هاء الغائب، ونون النسوة، والضمير الحي المستتر! صباح الورق الأبيض، ومجد النون والقلم وما يسطرون! صباحكم في فجر عام جديد، بهي في طلته، بهيج في وقته وفرحته! فقط كنت أريد أن أقول:

- صباح الخير.. صباح من نور وسرور وحبور، صباح الغالين، صباحكم أنتم! صباح من صدق للذي يريدنا أن نمضي باتجاه بحور الله، ومدنه، تسبقنا تسابيح الدرويش الذاهب في عمق الحياة، ومعنى ألوانها!

- صباح من بهجة للذي يريدنا أن نرى ذلك الأزرق، وذاك الشعاع البنفسجي المعشق بظل الشمس، ووداع الغروب، وألوان الشواطئ الزاخرة بالناس!

- صباح من بشارة ومسرة للذي يريدنا أن نفتح ذاك الشبّاك الصغير على خد البحر، وعلى الياسمينة البيضاء التي تتوسد الشرفة، نزاغي ظلاً من عنب، وجدائل من عرائش الكرم تتدلى على الكتف، ونريد أخيراً نسمة كسولة تجوب الصدر على أقل من مهل!

- صباحكم أيها النبلاء، لقد كانت سنة جميلة بصحبتكم، كانت مصافحة صباحكم هي النشوة والفرحة الكبرى، وكان ردّكم، وردّة فعلكم، هما المحفّز نحو انطلاقة صباحية جديدة، ونحو مشاغبة بالكتابة في اتجاه ضفة ثالثة، وجهة خامسة، وبُعد رابع من الصدق والحب، ومعاني الوفاء، نحو صدق المغايرة، ونبل الموقف، وتذكر الجميل، وذكر الناس الطيبين، كرائحة الأولين!

فقط كنت أريد أن أقول لكرام الناس أيضاً:

- لا عدمناكم.. ولا فرّقتنا سبل الحياة! لا حرمنا منكم.. ولا غيّرتنا أسباب الحياة! دمتم، وسعدتم، وطابت الدنيا بكم.. صباحكم.. صباح زهو السلاطين. صباحكم.. صباح من ورد وعطر وزهر ليمون وباقات ياسمين. صباحكم.. صباح مبتدأه الحب، وختامه الحنين!.

amood8@yahoo.com

     
 

صباحك و صباح الوطن الجميل

كالعادة.... فنجان قهوة و العمود الثامن و بداية يوم - سنة جديدة مليئة بالتفاؤل. شكرًا لهذا التنوع و الإبداع ومعا نحو صباحات اكثر إشراقا

بو فراس | 2014-01-01

صباح الخير

صباح الخير لوجه الخير عزيزي الاستاذ ناصر وصباح الورد لأخي المشرف وسامحوني على لقصور . بس حبيت اصبح عليكم وداعآ أحبتي

الغيداق | 2014-01-01

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا