• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
2016-12-11
لماذا كلما تقدمنا.. نتوحش؟
2016-12-10
يشبهون أبوابهم.. وتشبههم
2016-12-09
تذكرة.. وحقيبة سفر
2016-12-08
خميسيات
2016-12-07
التنسك في الألوان
2016-12-06
معانٍ من السعادة بسيطة
2016-12-05
ساعات ضائعة من عمرها
مقالات أخرى للكاتب

خميسيات

تاريخ النشر: الخميس 12 فبراير 2015

• ما يغمضوني إلا الذين يسحتون شعر رأسهم كل يوم، وتازم التحسونه تلقّ، رغم أنهم ليسوا من أصحاب «تركيا»، ولا من المترددين عليها، الحين الناس مبتلية بحلاقة اللحية كل يوم، وبعد تعب، واستهلاك، وهؤلاء يخطفون على ذلك الملعب، ويخلونه «أجرد»، «أمرد»، وهو جهد مضاعف، ورب الكعبة، ويوم تسألهم ليش تسوون هالشكل؟ شو كاضنكم على هذا الشيء؟ ما يعرفون يجاوبونك، ويكتفون بهز الرأس الأقرع الذي يلمع!

• عندي سؤال.. في إنجليزي ماخذ بنت عمه، وإلا أميركية متزوجة بولد خالتها! كثيراً ما يراودني هذا التفكير، وحين سألت، تلقيت ما ترجَمَته بالعربي، بعد حذف كلمة المسبة: آو.. كيف يتم ذلك؟ ثم بعدها، جملة أغرب عني أو أذهب إلى الجحيم، كما تظهر في ترجمة الأفلام!

• بعض الأمهات المواطنات حين يلزمّ عليهن أولادهن من الجيل الجديد المنتفخ بالأكلات السريعة أن يدخلن أحد تلك المطاعم، تجدهن متلثمات منذ دخولهن وحتى خروجهن أو «صادّات كتر لين يخلصون عيالهن من الأكل» المجبرات على شرائه لهم، بسبب «عزر يهال الوطر الجديد»!

• مرحباً بكم.. إذا كنت تعرف رقم التحويلة أطلبها الآن، وإلا اضغط على الصفر لطلب المساعدة، سيتم تسجيل هذه المكالمة لأغراض الجودة والتدريب، وخل أحد يجاوب أو يرد عليك أو يسهّل أمورك، طيب.. جاوبوا ليس من أجلنا أو أجل عملائنا الكرام، من أجل أغراض الجودة والتدريب!

• اتساءل كثيراً، لما حين يغضب أغلب الناس، يتجهون للسب والشتم؟ ولا يخلون ساعتها لا حاثرة ولا باثرة، هل الشتم يطفئ الغضب؟ أم هو أخذ الحق عن بعد؟ لقد حاول كثير من الحكماء، فلم ينجحوا لا بكظم الغيظ، ولا بالصلاة!

• هل يمكن أن يقضي إنسان إجازته في «المول»؟ نعم ممكن، وبالتأكيد، وهذا ما نشاهده من سياحة الخليجيين حينما يذهبون لبعض البلدان، «يتمون» من الصبح للمساء في هالـ«مولات» «حواطه» وكابتشينو.. و«مشترى» طيب ليش تسافرون؟ قضّوا الإجازة في البلاد، وإلا «مولاتنا» تبا «غشوة» و«مولاتهم» أفرنجي!

• هناك أناس يشعرونك أنهم لم يركضوا في حياتهم شبراً، وتخاف أن تشد على يد أحدهم في السلام، دليل المودة، فتفرط أصابعه في يدك، أو يشكو فجأة من هشاشة عظام لم تتحرك إلا أثناء النمو، أو لين المفاصل انحازت لعملية التعليف على الجهد، لا يوحي لك إلا أنه باختصار مشروع حليب سائل، كامل الدسم!

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا